الأسئلة الشائعة

اسئلة هامة عن الأشعة التداخلية

الاسئلة الشائعة عن الاشعة التداخلية

 

ما المقصود بالأشعة التداخلية؟

إنَّ الأشعة التداخلية هي أحد أنواع الأشعة التي يقوم من خلالها أطباء الأشعة بتشخيص وعلاج الأمراض دون اللجوء إلى جراحة، ويتم ذلك من خلال توصيل أنابيب صغيرة عبر الشرايين وأعضاء الجسم مستخدمين في ذلك الأشعة السينية وطرق التصوير الأخرى لإرشادهم.

وهذا النوع من الأشعة يسمح لأطباء الأشعة بحقن الدواء المناسب في المنطقة المصابة مباشرة، وبفتح انسداد الأوعية الدموية، هذا بالإضافة إلى الحصول على عينة من الأنسجة والقيام بمجموعة من الإجراءات والخطوات الأخرى.

كما أنَّ أطباء الأشعة التداخلية هم أطباء مدربون تدريباً عالياً ومتخصصون في الجراحات الأقل تداخلاً وفي العلاجات الموجهة. هذا بالإضافة إلى معرفتهم الواسعة في العلاجات الأقل تداخلاً المتاحة إلى جانب خبراتهم التشخيصية والسريرية في جميع التخصصات. وهم يعتمدون على الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي بالإضافة إلى أدوات التصوير الأخرى لدفع القسطرة داخل الجسم، والتى غالباً ما تكون في الشريان، لعلاج مصدر المرض دون تدخل جراحي.

كما قام المخترعين بإختراع القسطرة والدعامة التي استخدمت لأول مرة في الساق لعلاج مرض الشرايين المحيطية، فقد تقلد أطباء الأشعة التداخلية ريادة العلاج الحديث الأقل تداخلاً. والآن هناك العديد من الحالات التي كانت تتطلب في السابق إجراء جراحة يمكن معالجتها دون تدخل جراحي من خلال الأشعة التداخلية، حيث أنَّ العلاج بالأشعة التداخلية يضمن مخاطر أقل وألم أقل ووقت إفاقة أقل مقارنة بالجراحة المفتوحة.

ما الفرق بين الأشعة التشخيصية والأشعة التداخلية؟

إنَّ الأشعة التشخيصية تهدف إلى معرفة كيفية تأدية أعضاء الجسم لوظائفها، وإكتشاف إذا ما كان هناك مرض ما، أما بالنسبة للأشعة التداخلية، فهي تهدف إلى علاج الأمراض من خلال اتباع الإجراءات الخاصة بالجراحات الأقل تداخلاً.

 

كم تستغرق من الوقت مثل هذه الإجراءات؟

يعتمد هذا بشكل أساسي على اختبار يتوجب إجراءه مسبقاً. فإنَّ وقت التحضير يستغرق مدة تتراوح بين 30 دقيقة إلى ساعة. ووقت الإفاقة يستمر لمدة ساعة للإجراءات الخاصة بالتخدير إلى ست ساعات تتبع عملية تصوير الشرايين (إجراءات متبعة لتوضيح شكل الشرايين). وقد يحتاج بعض المرضى للبقاء في المستشفى لليلة واحدة.

 

هل يتوجب علي البقاء ليلة في المستشفى؟

تتم معظم الإجراءات في العيادة الخارجية، ولكن هناك بعض الإجراءات التي تتطلب الإقامة. إذا كانت الإجراءات الخاصة بك تتطلب الٌإقامة فسوف نقوم بإبلاغك وقت الحجز.

 

هل الإجراءات الخاصة بهذا النوع من الأشعة يترتب عليه الشعور بالألم؟

إنَّ الألم الذى قد يحدث نتيجة لإجراءات الأشعة التداخلية يمكن التغلب عليه من خلال استخدام التخدير الواعى (نوع من الدواء يتم اعطاؤه للمريض وهو مستيقظ).

 

هل سيتم تخديرى بحيث أكون مستغرقاً في النوم؟

إنَّ أحد أهم مميزات أسلوب العلاج الأقل تداخلاً الذي يقوم به الأطباء المتخصصين في الأشعة التداخلية، هو أنَّ معظم الإجراءات المتعلقة بهذا النوع من الأشعة يمكن أن يتم استكمالها والإنتهاء منها دون الحاجة إلى إقامة ليلية في المستشفى. كما أنَّ معظم الإجراءات تتم عن طريق حقن الدواء في المنطقة التي يتم توصيل القسطرة أو الحقنة إليها. وغالباً ما يتم تخدير المريض بالتخدير الواعى عن طريق الوريد؛ لجعله يشعر بإرتياح أكثر، ودون أن يستغرق في النوم ، ولكن هناك بعض الإجراءات التي تتطلب تخديراً كلياً.

 

هل من الضروري أن أتناول الدواء اليومي؟

يجب تناول كميات قليلة من أدوية الصباح مع قليل من الماء.

 

كيف ومتى يمكننى أن اتسلم النتائج؟

سوف تحتاج إلى الاتصال بطبيبك الذي تم تحويلك إليه للحصول على النتائج الخاصة بك. وسوف يتم اخباره بالطبع إذا كانت النتائج توضح شيئاً خطيراً. أما بالنسبة للنتائج التى لا تضمن شيئاً خطيراً فسوف تكون متاحة لدى طبيبك المعالج في أقرب وقت ممكن.

 
 
  • Rating
  • 6089 مرات المشاهدة
Untitled Document